الأحد، كانون الأول 10، 2006

غابت صورتك


لا توقعوا متل الورق
من مشهد رجوعي
ناديت ت صوتي اختنق
واتجرّحوا ضلوعي
لو فيي رجّع هالعمر خطوة
إيامنا الحلوة
لو فيي وقّف هالزمن
ع المشهد الباقي
من ليلة فراقي
كل العيون ال دمّعت
كل القلوب اللي دعت
لو فيي سابق هالقدر
ما إتركوا يمسّ الصور
بس الحقيقة
فصول بعد فصول رح تمرق
ووجوه من ماضي الحلو
هالليل رح يسرق
هيك القدر جبار ما بيرحم
يا ستي مالي بهالمسا حيلة
إلا ع غيبة صورتك
إبكي وإترحّم

ليست هناك تعليقات: