الأحد، نيسان 10، 2011

رباعيات الصدى

مطرح مَ عبوا طراب ديّاتك مطرح مَ حاك اللون كلماتك مطرح مَ كنت تعفّرِ مْواويل صفّى الصدى واللوّ رفقاتك *** عْصَرت الفِكِر والفكْر ما خانك كلمة صِدِق نبعت على لسانك بس العتم لبّس كلامك طوق من لون ظلمو ومنطقو، وهانك *** تاني عتم قال الحَرِف مدفوع طلّع حِقِد موتور ينزف جوع نابو المَ قادر ع القوي يقوى ردّ الفًرِق من صوتك الموجوع *** بين الضَّبِع والضبْع شو تحكي ظاهر عداوة والأصل شركة وإنت ال يَ ويلك لو نطقت الحق شدّ الغطا، أحسن لك، وإبكي *** صوت النحيب يفيّق جموحك تصْرُخ بصحرا ميِّتا جروحك تركض على الحيطان تشكيلا شو فهَّم الصخر بْوَجَع روحك؟ *** ماشي على السكين قضّي العمر حولك أيادي السوّ، تحتك جمر نْ وِقْع الوَرِد، يَ بتاكلو النيران يَ بْتسرُقُوا لوْحوش، مُرّ بمُرّ

السبت، كانون الثاني 15، 2011

شو الوطن؟

لو يسألوني شو الوطن
رح رد ما بعرف
عن جد ما بعرف
لا كيف، وين، وليش
كلِّ البعرفو ضوّ وِمْوَيّ ومِلِح
بِمْرارتي انخلطوا سوا
ونزّوا مِنِ عْيوني دمع

عندي الوطن إيمان جوّاتي
متل العشق
بيني وبين حالي
حبّة حلو بيستطعما لساني
عندي الوطن سكنة طفل غفيان
هلق صرت بعرف بهالغربة لشو
كل ما شفت إبني المسا غفيان
بيعنّ ع بالي البكي

بيطلع ع بالي بوّس عيونو
وبحضني هدهدلو
مرمغ حنيني بموج شعراتو
ومن غير سبب
يطلع ع بالي غيّر تيابو العتيقة وإنعجق قبل الوقت
إركض ت حضّرلو تياب العيد

شو صار ت بحبّك أنا هالقدّ
ليش ت أنا الداشر متل شتلة بنص الريح
ما بفوت ما بطلع
شي موصَّل شروشي بأنين البين
ساقي الحلم من وشوشات نجوم مطفيّة
متعلّق بخيطان ما بتنشاف
ومن غير سما بتلملمِ جْروحي
لامم تحت جرحي السما

الثلاثاء، تشرين الأول 05، 2010

بحص أبيض

ما فيي هجّ يا إمي
مِنِ الجلد اللي خيِّطتو ع ضوّ سْراجْها ستّي
مِنِ عْضامي اللي حَطّبها مِنِ قْْلوع الصَّخِر جدّي
من اللحم اللي إسّاتو مَا خلّص ديّتو بيّي
ما فيي هجّ من حالي
من عيوني اللي ضوّاها قمر ع سْطوح حارتنا
من الضحكة اللي إسّا معلّقة حبالا بخشب زيتون ضيعتنا
من الدّمّ اللي بعروقي
لا أزرق لونو لا أحمر
أنا اللي في تحت جلدي
أغاني بريحة الزعتر
يا إمي في وشم بيّن ع زندي وما وشمتيني
جرح كفّي شفي وجوّاتو خبّالي بَحِص أبيض
بحص من درب عتراتو قدر مكتوب ع جبيني
لوين بهجّ يا إمي
لوين بهجّ واللذة، إذا ما بغمّسا بزيتك، طعمتا علقم بتمّي
لوين بهجّ بلساني، اللي مهما تغرّبوا حروفو، ع راس الضيعة لاطيلي
لوين بهجّ والكلمة، متل شرياني مَ تْغنّي، ع دقّة طبل وع الميلة
======
بحص: حصى
قلوع جمع قلع: مكان في التل، عادة يكون مليئاً بالصخر، وربما يسمى كذلك لأنهم يقتلعون منه أحجار البناء، أو خشب البناء، أو حطب الشتاء
راس الضيعة: بدايتها
لاطيلي: يترقب وصولي أو ينتظرني - مثل الثعلب الذي ينتظر الفريسة
الميلة: من إيقاعات رقص الدبكة وهي الشبّة والميلة وغيرها

الجمعة، آذار 12، 2010

رح تسلم الجرّة


وكمان هالمرّة
رح تسلم الجرّة
لا تحضّروا سكاكينكون باقي أنا
متل الشجر باقي
بغصون مخضرّة
ما حلّكون يا هالليالي تسمعوا عني
عن الشمس اللي بضلوعي
عن الصخر اللي فتفتّو
بعرق صابيعي ودموعي
عن الفينيق وجناحو فضا روحي
عن اللون اللي كل ما مات
بيفجّر نبع ألوان بجروحي
أنا باقي
متل زيتونة ما بتفنى
ببلادنا السمرا
مرّة بعد مرّة
رح تسلم الجرّة

الثلاثاء، كانون الثاني 12، 2010

بكرا الزمن


بكرا الزمن بيحلحل الأسرار
بكرا العروس
وبين خوفا والدلع
بتحلحل الزنار
بدو وقت
لا تعص ع جروحو
بدو وقت
تصفى سما روحو
بكرا الزمن
بيفكفك العقدة ورا العقدة
بيخبّر حكايات مكتوبة
بحروف تلج ونار
بكره الزمن بيخبّر الأسرار

الاثنين، أيلول 21، 2009

قبل الطوفان

  • معقولة تغرق جنّتي الموعودة بالطوفان
  • شو دخّلو حلمي الصبي
  • بركي ما لاقى نوح دعساتو
  • لمّا دَلَف متل النبع واتخبّى بالوديان
  • واستنظر رفيقو النبي
  • ت يعدّ للميّة
  • كان الحرش إلنا
  • نغرف عطر من خشخشات وراق أيلولو
  • وحْجار هاك البيت تعرفنا
  • حتى الشمع حابس ورق ودموع وحكايات
  • يضحك لشوفتنا
  • نستنظرو تمّوز يرسمنا
  • فوق العشب رشّة سحر
  • لما إجوا الغربان من أرض الفِتَن
  • عبّوا المسالك موت
  • سحبوا بساط العشب من تحت الحرش
  • فتّح ما لاقى اللون جوّاتو
  • وتسمّروا عيونو
  • لمّا قبر منحوت ع غفلة نبق
  • دعّس ع ورداتو

الخميس، تموز 09، 2009

هالكون ما تغير

عا قدَ ما تغير

هالكون ما تغير

إساتها جديدة القصص

وبنسمعا

بعيوننا الدهشة

بقلوبنا رعشة

بس الملك هوَي الملك

والعبد اساتو عبد

واللي بعت بالماضي خيَال الظلم

يسرق صبايا من الكرم

ألله بعتلو اليوم نافورة عتم

ت يشتري فيها بشر

بالنار والدينار

واللي انخلق

لما انخلق

ت يخدم الأحرار

مفطور قلبو ع الوفا

شقَ البحر

هدَ الصخر

ودَى الرسالة

وانطفى