الثلاثاء، شباط 19، 2008

رسالة من باسل

باسل، ابن عائلة لبنانية مغتربة، طفل عمره سبع سنوات، خرج من بارانا - البرازيل ليقضي الصيف في ضيعته الجنوبية التي طالما حدثه أهله عنها، في زيارة لأقرباء له، فكان أن حصدت جسده الطاهر آلة العدوان الآثمة

طِلِعْ مَظبوط يا بيّي

مِتِلْ ما كنْت تحكيلي عنِ بْلادي

"عنِ التلة وْعنِ الوادي"

عنِ الْجنة

عنِ عْصافير عَ الشبّاك بِتْغني

عنِ تْرابِ الْعِطِرْ والطيب

"عنِ الشَّمس اللي ما بتغيب"

طِلِعْ مَظبوط يا بيّي

متلْ ما حْكيت.. بسِّ نْسيت تحكيلي

عنِ المَرْجوحة ياللي مْعلّقة بالغيم

عنِ جْوانح رسمْها الضوّ عَ كتافي

عنِ جرار العَسل بتْشرّ ع شْفافي

عنِ الدّنْيي اللي ما فيها بشرْ تِكْره

يا بيّي بعْرفِ بْتزْعل

إذا بلاقي - من بلادي - بلد أحلى

ما فيّي اليوم ما قلك:

ع قدّ بْلادي مو حلوة

أنا لقيت السّما أحلى

الجمعة، شباط 15، 2008

ما في طريق

ما في طريق
لمّا إنِتْ تمشي
خطواتك بتخلق طريق
من قبلا ما في شي
لا في نجوم ولا قمر
لا حتى في دروب وطريق

بتوقّف بتتطلّع بماضي وراك
بتشوف شو في دروب ما مشيتا
لا عاد تمشيّا
ولالك دخّل فيها
من غير خطواتك إنت
لا في طريق ولا نجوم ولا قمر
وغير الزبد هالموج مو تارك أتر

السبت، شباط 02، 2008

ما عد حمل قلبي

ما عدْ حِمِلْ قلبي
غربة ع هالغربة
بدّو ت تهْدى جْوانْحو بسِّ الدَّرِبْ صعبة

***

متعوّد -وكفّي النّدى- إسقي الزّرِع
إتسابق جموح المدى بْجانح شَمِع
خلِّي الشمس جنبي
تسمعني وتلبّي
تنزلْ برِدْ ع جْوانْحِي وتعطِّرا مْحبّة

***

بكرا بسما غير السما رح برتمي
والرحلة ترجع ترسما مواسم طمي
غربة بعد غربة
ما بتهدى يا دربي
جايي ع بالي غطّ بسِّ مْزاري متخبّي

***

ما عدْ حِمِلْ قلبي
غربة ع هالغربة
مشتاقة تهْدى جْوانحو بسِّ الدَّرِبْ صعبة

***