الأربعاء، آذار ٠٢، ٢٠٠٥

أيها الانتحاري الرخيص

شبان يبحثون عن عمل عراقيون حتى النخيل ضحايا هم أصلا حتى قبل أن تقتل نفسك وتقتلهم فجر هذا اليوم ماذا دار في خلدك وأنت تسحب صمام التفجير لتملأ في لحظات طابور انتظارهم دما ويأسا اثر يأس

هناك ٤ تعليقات:

Hamuksha يقول...

الله الله الله. قوية جدا يا علي!

وليد يقول...

دار فى خلده الف مشهد
الف رؤيا
الف هزيمة
الف انتكاسة
الف خيانه

لا تلومى الضحايا
المهاجم ضحيه والقتلى ضحيه


لوموا الساسه والخونة والبائعين فروجهم والبائعات

استاذ على رائعة هى الكلمات
لكن تامل المشهد اخى ستجد ان الضحايا هم من يسقطون على الارض سواء مهاجم او قتلى

رحم الله هذه الامة

غير معرف يقول...

Best regards from NY! film editing classes

√ ™Nizar يقول...

ياأمة نعت نفسها قبل ان تنعيها الامم

تسلم يا علي على عبقريتك وحسك الشفاف